أهم الأخبار
  • eemirates
  • eemirates
مدير الموقعمحمد عبد المنعمرئيس التحريرعائشة عفيفي
معارض
5 يناير 2017 4:36 صـ 6 ربيع آخر 1438

الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات: ”الإمارات تحتل المرتبة الثانية خليجياً في القطاع بطاقة إنتاج بلغت 13.7 مليون طن سنوي

الإتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات: ”الإمارات تحتل المرتبة الثانية خليجياً في القطاع بطاقة إنتاج بلغت 13.7 مليون طن سنوي

أعلن منظمو النسخة الـ 13 من معرض "عرب بلاست 2017" أن الصناعات الكيماوية لدول مجلس التعاون الخليجي هي ثاني أكبر صناعة ضمن قطاعات الصناعات التحويلية في المنطقة وتخلق أكثر من 500000 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، فضلاً عن إنتاجها منتجات تصل قيمتها إلى 108 مليار دولار خلال العام 2015. تم الإعلان عن تلك الأرقام خلال مؤتمر صحفي عقد في فندق " سوفيتيل دبي داون تاون" في دبي(الثلاثاء 3 يناير 2017).

وشهد المؤتمر الصحفي الإعلان عن انطلاق معرض "عرب بلاست 2017"، المعرض التجاري الرائد في صناعة البلاستيك في المنطقة، الأحد 8 يناير 2017، والذي تستمر فعالياته 3 أيام في مركز دبي الدولي للمؤتمرات والمعارض حتى الثلاثاء الموافق 10 من الشهر نفسه.

وأضاف منظمو المعرض خلال المؤتمر الصحفي أن الطاقة الإنتاجية لدولة الإمارات العربية المتحدة بلغت  13.7 طن مليون سنوياً، حيث استحوذت الإمارات على نسبة كبيرة من الطاقة الإنتاجية الإجمالية للكيماويات في منطقة الخليج، وذلك وفقاً لإحصائيات الاتحاد الخليجي للبتروكيماويات والكيماويات.

وترعى النسخة الحالية من معرض "عرب بلاست" شركة بروج للبتروكيماويات الرائدة في توفير الحلول البلاستيكية المبتكرة "الراعي الرئيسي"، وشركة التصنيع الوطنية (راع بلاتيني). ويأتي معرض "عرب بلاست" ضمن أعلى التصنيفات في المعارض المتخصصة عالمياً، ويعد المعرض التجاري الأؤل في منطقة الشرق الأوسط في ما يتعلق بحجم الآلات والمعدات المعروضة في مجال صناعة البلاستيك والبتروكيماويات.

وحضر المؤتمر الصحفي كل من "ساتيش كانا"، المدير العام  لشركة الفجر للمعلومات والخدمات، وهزيم سلطان السويدي، النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة بروج الشرق الأوسط وأفريقيا، والمهندس حسن الأحمدي، نائب الرئيس لأعمال البوليمرات والكيماويات لشركة التصنيع الوطنية (تصنيع).

من جهته، قال "ساتيش كانا": "إنه لمن دواعي سروري أن أعلن عن انطلاق النسخة الـ 13 من معرض "عرب بلاست" الذي يتم تنظيمه كل عامين جنباً إلى جنب مع شركائنا. كانت ولا تزال بروج هي الداعم الرئيسي لمعرض عرب بلاست على مر السنين وتلعب دوراً محورياً في تطور وتوسع هذا الحدث التجاري الضخم على مستوى المنطقة. ومن المقرر أن يبدأ المعرض فعالياته في أكثر من 9 قاعات عرض ضخمة".   

بدوره، قال هزيم سلطان السويدي النائب الأول للرئيس التنفيذي لشركة بروج الشرق الأوسط وأفريقيا: "تلتزم بروج في مواصلة دعم هذا الحدث الاستراتيجي الذي يرسخ مكانة ودور الإمارات العربية المتحدة المتنامي في صناعة البتروكيماويات والبلاستيك على مستوى المنطقة والعالم. وهو ما يتماشى بالطبع مع رؤية أبوظبي الاقتصادية 2030 التي تولي أهمية رئيسية في الصناعات التكريرية كأحد المساهمين الرئيسيين في الاقتصاد".

وأضاف السويدي: "تشارك بروج هذا العام في عرب بلاست تحت شعار (معاً نبتكر)، الذي يعكس حرص الشركة على تبني واستخدام أحدث الابتكارات والتكنولوجيا لإضافة القيمة وزيادة مساهمتها في هذا القطاع الحيوي في أبوظبي والإمارات العربية المتحدة. وخلال عرب بلاست 2017 ، سوف نستعرض مجموعة متنوعة من الحلول المستدامة والمبتكرة التي تلبي احتياجات مختلف الصناعات، بما في ذلك البنية التحتية والطاقة والتغليف والزراعة والرعاية الصحية. ولقد قمنا بتنظيم عرض آلات حي تستخدم منتجات بروج من الحبيبات البلاستيكية لتصنيع أنواع مختلفة من التطبيقات والأدوات النهائية ".

ويعد "عرب بلاست" المعرض الرائد في منطقة الشرق الأوسط وواحداً من أكبر 3 فعاليات عالمية متخصصة في مجالات البلاستيك والبتروكيماويات وصناعات المطاط. ويجمع هذا الحدث الرائد عدد ضخم من العارضين والخبراء والمصنعين من دول مجلس التعاون الخليجي وجميع أنحاء العالم.

باعتبارها واحدة من كبريات الشركات الصناعية في المملكة العربية السعودية وعلى مستوى العالم، تحرص شركة التصنيع الوطنية (تصنيع) على المشاركة في معرض عرب بلاست 2017، كواحد من أهم المعارض المتخصصة في المنتجات البلاستيكية والبتروكيماوية في منطقة الشرق الأوسط، والذي يحظى باهتمام الكثير من العارضين والزوار والمتخصصين والمهتمين بالمنتجات البلاستيكية والبتروكيماوية، بما يقدمه من حلول وتقنيات وابتكارات، وبما يتيحه للمشاركين من فرص لتبادل المعرفة وتنمية التواصل بين العارضين والعملاء على حدٍ سواء.

وقد أضافت تصنيع لحافظة منتجاتها خلال الفترة الماضية مجموعة متميزة من المنتجات الجديدة، بخاصة منتجاتها من مجمع حامض الأكريليك مثل بيوتايل الأكريليت والبوليمرات فائقة الامتصاص والبيوتانول، وهي منتجات تتفرد شركة التصنيع الوطنية بإنتاجها في المنطقة، مما يعزز من قدرات الشركة ويزيد من تنافسية منتجاتها، وذلك ضمن سعيها لتنويع القاعدة الإنتاجية للاقتصاد الوطني وإضافة القيمة على منتجاتها. وهذا ما يؤهلها دوماً للقيام بدورها ضمن الشركات الوطنية السعودية الكبرى في تحقيق رؤية المملكة 2030 لتحويل المملكة العربية السعودية إلى عملاق صناعي.

وخلال المعرض يقوم العارضون باستعراض أحدث الحلول التقنية مثل البثق والحقن والصب والمواد الكيماوية وغيرها، وذلك إلى جانب العديد من التطبيقات الصناعية مثل التعبئة والتغليف والبناء والمجالات الطبية والزراعية وقطاع السيارات وغيرها.

ووفقاً لمؤسسة " Ceresana" لأبحاث السوق، فإن حجم التداول في سوق البلاستيك الأوروبي بلغ أكثر من 53 مليون طن عام 2014، ومن المتوقع ارتفاع حجم المبيعات إلى متوسط معدل للنمو يبلغ 2.9% ليصل إلى 104 مليار يورو عام 2022.

وأضاف كانا: "من المقرر أن تشارك ألمانيا في عرب بلاست 2017 بـ 278 عارضاً، حيث تعد ألمانيا أكبر منتج للبلاستيك في أوروبا، فيما تأتي بلجيكا ثانياً في هذا القطاع، تليها فرنسا وروسيا وهولندا وإسبانيا. وتتمثل مجالات التطبيق الثلاثة المهيمنة للبلاستيك في التعبئة والتغليف المرن والتعبئة والتغليف الصلب وصناعة البناء والتشييد، فضلاً عن وسائل النقل والصناعات الإلكترونية والكهربائية".

أما من حيث الكمية، يعد البثق هو أهم عملية في صناعة البلاستيك، حيث تتم معالجة أكثر من 114 مليون طن من البلاستيك بنفس تلك التقنية في جميع أنحاء العالم سنوياً. ومن خلال عملية البثق من الممكن إنتاج أجسام مرنة أو صلبة  قابلة للاندماج وأجسام خلوية قابلة للإنتاج.

ووفقاً لـ "Ceresana" لأبحاث السوق، فإن نحو 51% من المواد البلاستيكية المعدة للاستخدام في عملية البثق في عام 2015 تم استخدامها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأوروبا الغربية، تلاها حصة سوقية بلغت نسبتها 15.5% و13.2%.

وأضاف "كانا": "يعد الصب بالحقن واحداً من أهم طرق المعالجة في صناعة البلاستيك. فكل عام يتم معالجة ما يقرب من 55 مليون طن من البلاستيك إلى أي نوع من الأجسام والأجزاء المصبوبة في جميع أنحاء العالم. وما يقرب 54% من المواد البلاستيكية المصنوعة عن طريق الصب بالحقن تم استهلاكها في منطقة آسيا والمحيط الهادئ وأمريكا الشمالية وأوروبا الغربية عام 2015، تلا ذلك حصة سوقية بلغت نسبتها 15.4% و14.3%. وكان السوق الأكثر أهمية للبلاستيك المصبوب بالحقن هو صناعة التعبئة والتغليف الذي يقوم في الأساس على تغليف الأغذية".

 وأضاف كانا: "تحقق حالياً عوائد سوق البلاستيك الحيوي أكثر من 2.6 مليار دولار مع استخدام المواد البلاستيكية صديقة البيئة. ومن المنتظر أن يحظى هذا الاتجاه بأهمية كبيرة، حيث تقدم تلك المواد صديقة البيئة صورة إيجابية للمستهلكين وتساهم في خفض الانبعاثات الكربونية وحماية البيئة. وأود أن أذكر في هذا السياق أن شركة (Starlinger)، أحد العارضين في عرب بلاست 2017، سوف تقدم المفهوم الجديد (الزجاجة إلى الحقيبة) الذي يعد أحد الأفكار الجديدة والمبتكرة في حلول التعبئة والتغليف البلاستيكية".

وقال كانا: "في ما يتعلق بالأسمدة، من المرجح أن ترتفع القيمة السوقية لها لأكثر من 185 مليار دولار حتى عام 2019، بخاصة أن العديد من الدول في أوروبا وأمريكا أعلنت عن التزامها بإنتاج الطاقة من المصادر المتجددة مثل السكر في البرازيل أو زيت النخيل أو الذرة أو السلجم. لذا فإن الحاجة إلى الوقود الحيوي سوف يزيد من إنتاج الأسمدة".

وسلّط كانا الضوء على الدور الرئيسي في هذا القطاع في دعم التنوع الاقتصادي وتوفير فرصاً هائلة للشركات المحلية والمستثمرين الأجانب في دول مجلس التعاون الخليجي.

وأضاف كانا: "تتحدى الاستثمارات في قطاع البلاستيك والبتروكيماويات ظروف السوق العالمية الراهنة، وتواصل صناعة البتروكيماويات الخليجية نموها لتكون أكبر منتج في العالم ومصدرة لأكثر من 150 دولة حول العالم".

واختتم كانا حديثه قائلاً: "يوفر معرض "عرب بلاست" 2017 الفرصة لاستعراض التطورات والتحسينات المطلوبة في هذا القطاع، وهو ما سيؤتي بثماره ويلبي كافة احتياجات قطاع الصناعات الإقليمية في ما يتعلق بالتكنولوجيا والمعلومات والمعرفة".

أُضيفت في: 5 يناير (كانون الثاني) 2017 الموافق 6 ربيع آخر 1438
منذ: 6 شهور, 21 أيام, 3 ساعات, 57 دقائق, 4 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

359
eemirates
ee
التطبيق
eemirates
app
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - EEmirates