أهم الأخبار
  • inovasys
  • eemirates
مدير الموقعمحمد عبد المنعمرئيس التحريرعائشة عفيفي
إنترنت
7 أكتوبر 2016 10:36 صـ 5 محرّم 1438

12 مليون متفاعل مع حساب هيئة تنظيم الاتصالات على تويتر

12 مليون متفاعل مع حساب هيئة تنظيم الاتصالات على تويتر

أكدت الهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات حرصها على متابعة اقتراحات وآراء المتعاملين على مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالهيئة، والنظر إلى مداخلاتهم بمنتهى الاهتمام، والاستجابة للمقترحات والتوقعات الواردة على تلك المواقع ودراسة إمكانية تطبيقها، لتحقيق سعادة المتعاملين الذين باتوا يتفاعلون بإيجابية مع حسابات الهيئة على تلك المواقع، فقد بلغ عدد المشاهدين والمتفاعلين مع (التغريدات) التي تنشرها الهيئة عبر حسابها في موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) نحو 12 مليون مشاهدة منذ بداية العام الجاري وحتى نهاية أغسطس الماضي، في حين بلغ عدد المشاهدات خلال العام الماضي كاملا نحو 9,5 مليون مشاهدة.

وأشارت الهيئة إلى أنها تعتبر وسائل التواصل الاجتماعي بوابة إضافية مهمة للتواصل مع الجمهور، مؤكدة أنها لن توفر أي طريقة تمكنها من رصد احتياجات جمهورها وإرضائهم، خصوصا أن مواقع التواصل الاجتماعي باتت متاحة للجميع في عصر تكنولوجيا المعلومات، واعتمادها وسيلة للتواصل يحقق هدف الهيئة الاستراتيجي المتمثل في تعزيز أسلوب الحياة الإلكتروني في دولة الإمارات، وحث الجمهور على استخدام الوسائل التكنولوجية الحديثة في معاملاتهم وطلباتهم للحصول على الخدمات.

وقال سعادة حمد عبيد المنصوري، مدير عام الهيئة: "إن الهيئة أدرجت مفهوم السعادة ضمن استراتيجيتها الدائمة، مؤكدا على أن غاية أي نشاط أو مبادرة للهيئة هو الوصول إلى سعادة متعامليها، وسكان الدولة بشكل عام، لذلك حرصت الهيئة على تنويع وسائل التواصل مع الجمهور، لرصد تطلعاتهم وآرائهم، والوقوف على احتياجاتهم، وتأمينها بطريقة مرضية تناسب مستوى الخدمات الراقية في الدولة، وتدعم جودة الحياة فيها".

ومن جانبها قالت أحلام عبد الرحمن الفيل، مدير إدارة الاتصال المؤسسي، والرئيس التنفيذي للسعادة والإيجابية في الهيئة: "إن الهيئة حريصة على التواصل مع الجمهور في جميع الأوقات، وهو ما تتيحه الميزات التفاعلية لمواقع التواصل الاجتماعي، مبينة أن اهتمام الهيئة بطلبات المتعاملين والتجاوب مع استفساراتهم على مواقع التواصل، حقق زيادة نوعية في عدد المستخدمين المتفاعلين مع حسابات الهيئة على تلك المواقع، خصوصا موقع تويتر، كما زاد من وعي المتعاملين بدور الهيئة ومسؤولياتها في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، والإدراك الجيد لأهمية القطاع من جهة، ودور الهيئة من جهة أخرى، ما قرب من وجهات النظر بين الهيئة وجمهورها".

وأشارت الفيل إلى أن الهيئة وتنفيذا لتوجيهات قيادتها، تولي اهتماماً بالغاً في الاستماع إلى آراء المتعاملين وتوقعاتهم من قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات في الدولة، بهدف الاسترشاد بها في الخطط المستقبلية لتطوير القطاع، والاستجابة للمتطلبات التي يرغب المتعاملون بها، حرصا على تحقيق سعادتهم، واستجابة لتوجيهات القيادة الرشيدة بأن يكون محور المبادرات الحكومية والعمل الحكومي هو سعادة المتعاملين وتحقيق رضاهم.

وتصدر وسم مخيم هيئة تنظيم الاتصالات للابتكار قائمة أكثر المشاهدات على موقع تويتر، حيث بلغت أكثر من ربع مليون مشاهدة خلال الفترة التي سبقت انطلاق المخيم وحتى اختتام فعالياته، في حين حققت إحدى التغريدات بمناسبة يوم زايد للعمل الإنساني نحو ربع مليون مشاهدة.

ونفذت الهيئة منذ بداية العام الجاري العديد من حملات التوعية عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي بما يخص النواحي الإرشادية والتقنية والأمنية، مثل حملة "معاً ضد الابتزاز الإلكتروني"، وفيروس الفدية، والحملة التي أطلقتها الهيئة بشأن التصويت لمشاريع الإمارات المشاركة في القمة العالمية لمجتمع المعلومات، بالإضافة إلى حملات التوعية بالرسائل مجهولة المصدر، فضلاً عن حملة "الواي فاي المتاح بدون كلمة سر"، وغيرها من الحملات التوعوية والإرشادية الأخرى.

وأشارت الهيئة إلى أهمية التنوع والتعدد في عرض المحتوى، واختيار الموضوعات والأوقات المناسبة، والرد على أسئلة واستفسارات المتعاملين والمتابعين في أسرع وقت، وهذا ما يسهل على المتعاملين الوقت والجهد من خلال تقليص عدد مراجعات المتعاملين لمقر الهيئة، مبينة أن وسائل التواصل الاجتماعي لها دور كبير في إتاحة مساحات واسعة للتعبير ومشاركة المعلومات والاستفسارات.

والجدير بالذكر، أن الهيئة تتلقى العديد من رسائل الشكر عبر مختلف قنوات التواصل الاجتماعي، وذلك لتدخلها الإيجابي في حماية حقوق المتعاملين، والتجاوب المباشر مع استفسارات المتعاملين وشكواهم، والاهتمام بمتطلباتهم.

وحرصت الهيئة على تأمين لقاءات دورية مع نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي، واستمعت إلى متطلباتهم وتطلعاتهم، وأدرجت مقترحاتهم ضمن خطط ليتم مناقشتها ودراسة الجدوى منها، وقابليتها للتطبيق، أو إيجاد حلول بديلة تحقق الأهداف نفسها، وكان آخرها إصدار قرار تحديد سقف باقات البيانات المتنقلة، بعد اجتماع الهيئة مع النشطاء والاستماع إلى شكواهم باستلامهم فواتير مرتفعة لباقات بيانات الإنترنت على أجهزتهم النقالة، بسبب عدم علمهم بانتهاء الباقة، ما دفع الهيئة لإصدار قرار توجيهي يحد من تجاوز الحد المتاح للاستخدام من حجم البيانات في باقات البيانات المتنقلة، ويلزم مزودي الخدمة في الدولة بالحصول على موافقة مسبقة من المشتركين قبل منحهم صلاحية تجاوز هذا الحد

أُضيفت في: 7 أكتوبر (تشرين الأول) 2016 الموافق 5 محرّم 1438
منذ: 1 سنة, 1 شهر, 13 أيام, 21 ساعات, 49 دقائق, 37 ثانية
0
الرابط الدائم

التعليقات

67
eemirates
gitex
التطبيق
eemirates
app
جميع الحقوق محفوظة 2016 © - EEmirates